23.8 C
Sanaa
الإثنين, أكتوبر 3, 2022

اخر الاخبار

الاستفتاء

السيد خامنئي: يجب الاتجاه إلى الاقتصاد المعرفي.. والحظر قد يؤدي إلى تقدّمنا

الاكثر قراءة

المرشد الإيراني، السيد علي خامنئي، يوجّه رسالة إلى الشعب الإيراني بمناسبة العام الإيراني الجديد، ويؤكد أنّه “لا يجب ربط اقتصاد البلاد بالعقوبات الأميركية”.

أكد المرشد الإيراني، السيد علي خامنئي، اليوم الإثنين، أنّ الاقتصاد هو المسألة الأساسية لهذا العام بالنسبة إلى بلاده، ودعا المسؤولين إلى الاهتمام به.

وفي كلمة وجَّهها إلى الشعب الإيراني، بمناسبة العام الإيراني الجديد (عيد النوروز)، قال السيد خامنئي: “نولي الشأن الاقتصادي أولوية بسبب ما يشكّله من أهمية في مختلف الصعد”.

وأوضح أنه “يجب الاتجاه إلى الاقتصاد المعرفي نتيجة دوره في ساحات الإنتاج ومجالاتها كافةً”، لافتاً إلى أنّ “القطاع الزراعي في البلاد هو القطاع الاكثر اعتماداً على الاستيراد، لذا يجب إعادة المراجعة بشأن الاستهلاك”.

وأشار المرشد الإيراني إلى أنه “يجب زيادة الشركات المعرفية في كل القطاعات”، مضيفاً أنّ “هذا قد يُعَدّ مؤشراً على تقدّم الحكومة”. ونبّه السيد خامنئي إلى أنه “لا يجب ربط اقتصاد البلاد بالعقوبات الأميركية”، متابعاً أنّ “الحظر قد يؤدي إلى تقدّم اقتصادنا”.

وأردف: “يمكننا تحويل الحظر الأميركي إلى جهود في تقوية اقتصادنا والوصول إلى أوضاع أفضل”، مؤكداً أنه “يجب استخدام العائدات النفطية في تقوية البنى التحتية في البلاد”.

ولفت السيد خامنئي إلى أنّ الشعب الإيراني “أثبت صموده في مواجهة التبعية والاستكبار العالميَّين”، مشيراً إلى أنّ “العنصرية الغربية ظهرت في أحداث أوكرانيا من خلال الاختيار بين اللاجئين”.

وأضاف المرشد الإيراني أنّ “الغرب يتشدّق بالدفاع عن حقوق الإنسان في وقت ينتهك هذه الحقوق في كثير من الدول”، مشدداً على أنّ بلاده تواجه “ظلماً كبيراً في هذا العالم نتيجة سياسة أنظمة الاستكبار الوحشية”.

وتابع: “نحن في أشد الحاجة إلى العمل والتكاتف والتعاضد والوحدة بين أبناء شعبنا لمواجهة التحديات”، موضحاً أن “من الطبيعي حدوث خلافات، لكنها خلافات فارغة يجب إنهاؤها، ولاسيما حين لا تصبّ في مصلحة الشعب”.

وبارك السيد خامنئي، في كلمة له، أمس الأحد، للشعب الإيراني بالعام الجديد، وسمّاه عام “الإنتاج المعرفي المولّد لفرص العمل”.