23.8 C
Sanaa
الإثنين, أكتوبر 3, 2022

اخر الاخبار

الاستفتاء

نائب وزير الزراعة يؤكد أهمية تطوير منتج العسل اليمني كمحصول اقتصادي

الاكثر قراءة

وكالة النجم الثاقب:

أكد نائب وزير الزراعة والري الدكتور رضوان الرباعي، أن العسل اليمني منتج وطني مهم يجب الاهتمام به وتطوير منتجاته كمحصول نقدي يسهم في بناء الاقتصاد.

وأشار الدكتور الرباعي، في أمسية رمضانية، نظمتها وزارة الزراعة والري ووحدة العسل اليمني باللجنة الزراعية السمكية العليا، إلى أهمية تعزيز التعاون بين وزارة الزراعة والجهات المعنية تحت مظلة اللجنة الزراعية السمكية العليا لتجاوز الصعوبات التي تواجه إنتاجية العسل اليمني.

ولفت إلى أن إنشاء اللجنة الزراعية، جاء لتنظيم الجهود والتنسيق مع مختلف الجهات للنهوض بالقطاعين الزراعي والسمكي وتطوير أداء كوادرهما.

وبين الدكتور الرباعي، أن وحدة العسل اليمني التابعة للجنة ستشرف على تنظيم الجهود والرؤى والاستراتيجيات لمختلف الجهات المعنية بالعسل وبلورتها إلى خطط وبرامج عمل تنفيذية للنهوض بهذا المنتج الوطني.

ولفت إلى أن قطاع العسل في اليمن يعاني من مشاكل، خاصة في مجال الإنتاج والتسويق، لا سيما ما يتعلق بالغش الذي يضرب سمعة العسل اليمني المعروف بجودته عالمياً، وكذا استيراد العسل الخارجي إلى جانب افتقاد العسل اليمني للعلامة التجارية وغياب دور القطاع الخاص والحكومي والمجتمعي في النهوض بهذا المحصول.

وشدد الرباعي، على أهمية تطوير العسل اليمني والاهتمام بتسويقه وتصديره من خلال تأطير المجتمع في جمعيات تعاونية لخدمة هذا المنتج وتحسين انتاجيته.

وقال “مطالبون بتخفيض فاتورة الاستيراد وتحويل الأموال التي تنفق على استيراد العسل من الخارج إلى دعم العسل المحلي”.

وأشار نائب وزير الزراعة، إلى أهمية فتح نوافذ تسويقية للعسل اليمني بالخارج للترويج لهذا المحصول الاقتصادي المهم .. حاثا على تشجيع الزراعة التعاقدية في مجال إنتاج العسل.

وأكد أن هناك توجه لإنشاء شركة تسويقية تساهم فيها الدولة والقطاع الخاص والمزارعين ومربي النحل والجمعيات التعاونية للوصول إلى إيجاد قدرة تسويقية للعسل اليمني.

من جانبه أشار وكيل وزارة الزراعة لقطاع تنمية الإنتاج الزراعي المهندس سمير الحناني، إلى أهمية توحيد الجهود  لدعم قطاع العسل الذي يمثل أحد أهم قطاعات الثروة الحيوانية.

ولفت إلى حاجة قطاع العسل لدراسة وضعه الراهن والتوصيف والتصنيف وإنشاء مختبرات والتسجيل في السجل الوطني وإعداد استراتيجية وطنية للعسل، إلى جانب إدخال التقنيات الحديثة وإنشاء قاعدة بيانات دقيقة حول محصول العسل.

وحث وكيل قطاع الإنتاج على إيجاد كيان منظم للاهتمام بالعسل إنتاجاً وتسويقاً وتصنيفاً وتصديراً .. مؤكداً وقوف وزارة الزراعة إلى جانب هذا القطاع والمساهمة في النهوض به وتطويره.

فيما أشار وكيل وزارة الإدارة المحلية عمار علي الهارب، إلى أن تطوير المنتجات الزراعية والنهوض بها ، لا يمكن، إلا من خلال الاهتمام بالقطاع الزراعي .. مؤكدا حرص وزارة الإدارة المحلية على تنفيذ موجهات اللجنة الزراعية السمكية العليا لخدمة التنمية الزراعية.

وتطرق الهارب، إلى أهمية الاستفادة من المزايا التي يتمتع بها العسل اليمني لتطوير منتجاته .. داعياً إلى تكاتف الجهود للنهوض بهذا المنتج من خلال مقاطعة العسل الخارجي والتوجه لتحسين وتطوير العسل المحلي وتشجيع الشركات والقطاع الخاص للاستثمار في هذا المجال.

وقال “نمتلك عسل يمني مشهور بجودته عالمياً ومن المعيب أن نستورد عسل خارجي” .

مدير وحدة العسل اليمني باللجنة الزراعية السمكية العليا محمد عباس، استعرض أهداف الوحدة والغرض من إنشائها ودورها في توحيد الجهود لخدمة العسل كمنتج إقتصادي.

وبين أن وحدة العسل اليمني تهتم بتنظيم وتوحيد الجهود لخدمة العسل من خلال تعزيز تقديم الخدمات لمربي النحل ومنتجي العسل والاهتمام بتسويقه ومعالجة كافة المعوقات التي تواجهه.

أثريت الأمسية بمداخلات من قبل المشاركين والقطاع الخاص وأكاديميين وباحثين ومهتمين بإنتاجية العسل، ركزت على أهمية تنسيق الجهود لمعالجة المعوقات التي تواجه قطاع العسل اليمني وإنتاجيته وتسويقه.