15.8 C
Sanaa
الأربعاء, أكتوبر 5, 2022

اخر الاخبار

الاستفتاء

تدشين مشروع (سقيا سبيل) لتوفير مياه صالحة للشرب للأحياء الفقيرة بالعاصمة صنعاء

الاكثر قراءة

دشنت هيئة الزكاة وهيئة الأوقاف، اليوم الأربعاء، مشروع “سقيا سبيل”، بالتنسيق مع وزارة المياه والبيئة، لتوفير المياه الصالحة للشرب في الأحياء الفقيرة بمديريات (الثورة، شعوب، بني الحارث، السبعين) بالعاصمة صنعاء.

وفي كلمة له خلال التدشين، أشاد رئيس مجلس الوزراء، الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، بمبادرة أي جهة حكومية أو خاصة أو أفراد من أجل التخفيف من معاناة الإنسان اليمني، وإعانته خلال هذه الفترة الاستثنائية، معبراً عن الشكر لهيئتي الزكاة والأوقاف ووزارة المياه على تنظيم الفعاليات الخيرية المصاحبة لشهر رمضان.

وحيا بن حبتور كافة المسؤولين، الذين يولون المواطنين عناية خاصة، ويحولون أنشطتهم إلى عمل وخدمات مفيدة تخدم جماهير الشعب اليمني والمواطنين الفقراء والمساكين والمحتاجين في المدن والقرى.

ونوّه بما يقدمونه من نماذج طيبة في التباري لفعل الخير وخدمة الانسان ووصول هذه الخيرات للبسطاء من المواطنين، الذين أصبحوا في أمسّ الحاجة إلى مد يد العون من مؤسسات الدولة، ومن أهل الخير بعد سبع سنوات من صلف العدوان واستكباره وحصاره، وأذيته للإنسان اليمني.

وأكد أن الشعب اليمني ثبت وقاوم العدوان والحصار الأمريكي السعودي الإماراتي طيلة سبع سنوات، لأنه يُؤمن بالنصر وينظر إلى الهزيمة باعتبارها موت معنوي لا يمكن أن يعيشه.

بدوره، أشار رئيس الهيئة العامة للزكاة، الشيخ شمسان أبو نشطان، إلى أهمية مشروع سقيا التكافلي والخدمي، لتخفيف معاناة الفقراء والمساكين في المديريات الأشد شحة في المياه.

وأوضح أن المشروع يعتمد بشكل أساسي على خزانات المياه الموجودة في الأحياء المستهدفة، وتعبئتها بالمياه الصالحة للشرب، وتغطية احتياج المستهدفين.

وأكد أن هيئة الزكاة تكفلت في هذا المشروع بتوفير خمسين صهريج ماء “وايت” صالح للشرب بواقع 250 زفة في اليوم، يتم توزيعها على 443 خزان مياه في مديريات شعوب، بني الحارث، الثورة.

واعتبر أبو نشطان المشروع، وغيره من المشاريع التكافلية، تجسد عظمة ورحمة الإسلام والتعاون والشراكة بين الجهات المعنية لتجاوز ما يمر به الشعب اليمني من عدوان وحصار، مثمناً دور وزارة المياه والبيئة في إنجاح المشروع من خلال التنسيق للآبار والوايتات، والأماكن والأحياء الأكثر احتياجاً للمياه.

من جانبه، أشار رئيس الهيئة العامة للأوقاف، العلامة عبدالمجيد الحوثي، إلى عظمة المشروع الذي يصل خيره للفقراء والمساكين، ما يجسد روح التكافل والتراحم المجتمعي بين أبناء الشعب اليمني.

وبين أن المشروع، الذي ينفذ بالشراكة بين هيئتي الأوقاف والزكاة بالتنسيق مع وزارة المياه والبيئة، يقدم ما يقارب 350 زفة ماء يومياً لنحو 500 خزان مياه في المديريات المستهدفة ليستفيد منها الفقراء والمساكين بالمياه الصالحة للشرب.

وحث كافة الجهات الحكومية وأهل الخير من رجال المال والأعمال على التعاون على البر والإحسان، لتخفيف معاناة أبناء الشعب اليمني.