23.8 C
Sanaa
الإثنين, أكتوبر 3, 2022

اخر الاخبار

الاستفتاء

12600 ريال..شركة النفط تحدد تكلفة (دبة) البنزين التي تسع 20 لتر

الاكثر قراءة

وكالة النجم الثاقب:

أعلنت شركة النفط اليمنية اليوم الأحد، عن تدشين حالة الاستقرار التمويني في المناطق الحرة، مبينة أن تكلفة (الدبة) سعة 20 لتر من مادة البنزين من المواد الواصلة عبر ميناء الحديدة هي 12600 ريال.

وخلال مؤتمر صحفي، اليوم الأحد، بالعاصمة صنعاء قال الناطق الرسمي باسم الشركة: إن 12600 ريال هي التكلفة الفعلية للدبة سعة 20 لتر من المواد الواصلة عبر ميناء الحديدة.

وأوضح أنه تم احتساب التكلفة الفعلية وفقا للمتغيرات في مؤشرات البورصة العالمية، لافتا إلى أنه نظراً للتغير الإيجابي في أسعار الصرف سيتم إعادة النظر في التكلفة كل 10 أيام.

وأشار الأضرعي إلى أن تكلفة الوقود لكل 20 لتر الواصلة عبر ميناء الحديدة تقل بنحو 6,000 ريال عن مثيلتها الواصلة عبر ميناء عدن، موضحا أن السفن الواصلة بنزين إلى ميناء الحديدة “قيصر، سي هارت، سي ادور، سندس ” لو وصلت عبر ميناء عدن لوصلت كلفة الـ 20 لتر في مناطقنا الحرة 18,600 ريال بحسب بورصة الشراء.

وبين أن فارق انخفاض التكلفة الفعلية بين مينائي عدن والحديدة بلغ 52 مليار ريال للسفن الأربع، مشيرا إلى أن نسبة الانخفاض في التكلفة الفعلية بين مينائي عدن والحديدة 48%.

وأضاف عمار الأضرعي أن وضع الاستقرار التمويني يأتي بعد معاناة عامين نتيجة اشتداد أعمال قرصنة تحالف العدوان لسفن الوقود، مشيرا إلى أن أسعار الوقود ارتفعت عالميا بنسبة 33 % على خلفية الأزمة في أوكرانيا، والقرصنة شكلت عاملا سلبيا في ارتفاع كلف الوقود في اليمن نتيجة غرامات التأخير والاحتجاز.

وأوضح أن نسب التأمين لا تزال مرتفعة على وصول الوقود إلى ميناء الحديدة لأن المعلن عنه هدنة مؤقتة وليس وقفا للعدوان ورفع الحصار

ونوه إلى أنه لاتزال سفينة الديزل الاسعافية “ديتونا” محتجزة من قبل تحالف العدوان مطالبا الأمم المتحدة بالضغط لفرض احترام الهدنة ودخول السفن دون أي عوائق.

من جهته طالب متحدث شركة النفط عصام المتوكل برفع الحصار بشكل كامل، مؤكدا أنه ولا يوجد مبرر لقرصنة سفن الوقود بعد تفتيشها أمميا.

ولفت المتوكل إلى الحصار على اليمن يتزامن مع استمرار أعمال نهب ثروات اليمن النفطية حيث وصلت اليوم ناقله عملاقه إلى ميناء الشحر لنهب ما يزيد عن 2 مليون 300 ألف برميل من النفط اليمني الخام بقيمة 251 مليون دولار.

وبين أن ما ستنهبه السفينة “ابوليتيرز” التي وصلت ميناء الشحر، من النفط الخام بقيمة 226 مليار ريال تكفي لصرف المرتبات لشهرين كاملين وفق سعر صرف المناطق المحتلة.

وأكد أن عوائد النفط الخام اليمني المنهوب من قبل تحالف العدوان تجاوزت 8 مليار دولار ويتم ايداعها في البنك الأهلي السعودي وليس في البنك المركزي اليمني.