15.8 C
Sanaa
الأربعاء, أكتوبر 5, 2022

اخر الاخبار

الاستفتاء

فصائل فلسطينية: الاحتلال لن ينجح في استعادة هيبته.. وجنين ستبقى عصية على الانكسار

الاكثر قراءة

بعد الاشتباكات بين الشبان الفلسطينين وقوات الاحتلال عند أطراف مخيم جنين، فصائل المقاومة الفلسطينية تؤكد أنّ “الانتصار لمخيم جنين ومقاوميه هو بفتح النار على العدو في مكان من الأرض الفلسطينية”

أكدت فصائل المقاومة الفلسطينية، اليوم السبت، أنّ “عدوان الاحتلال الإسرائيلي على أهلنا في جنين يجب أن يشكل انتفاضة عارمة ضد المحتل في كل أرجاء الضفة الغربية”.

وقال الناطق باسم حركة “حماس”، عبد اللطيف القانوع، إنّ “عدوان الاحتلال على جنين لن يستعيد هيبة جيشه المنكسر وقيادته المهزوزة”، مشيراً إلى أنّ “كل المقاومين والشباب الثائر على درب الشهيدين رعد خازم وأحمد السعدي”.

من جهته، رأى الناطق باسم حركة حماس، فوزي برهوم أنّ “ميادين المقاومة يجب أن تبقى مفتوحة”، مشدداً على أنه “على الاحتلال دفع فاتورة جرائمه وانتهاكاته”.

أما الناطق الإعلامي باسم حركة الجهاد الإسلامي، طارق سلمي، فأكد “وحدة الشعب الفلسطيني بكل فصائله وقواه المقاومة في إسناد جنين والتصدي للاحتلال الغاشم”، محذراً الاحتلال من أنّ “استمرار العدوان لن يجلب له الأمن وأن المقاومة بكل تشكيلاتها ستكون صفاً واحداً في الدفاع عن هذه الأرض”.

بدوره، اعتبر عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، هاني الثوابتة، أنّ “الانتصار لمخيم جنين ومقاوميه الأبطال هو بفتح النار على العدو في مكان من الأرض الفلسطينية وبتعظيم المقاومة الشاملة”.

فيما نعت حركة الأحرار “الشهيد البطل أحمد السعدي الذي ارتقى في ميدان المواجهة مع الاحتلال مجاهداً صائماً مقبلاً”، مشيرةً إلى أنّ “الاحتلال لن ينجح في استعادة هيبته التي كسرتها إرادة الفلسطيني وعملياته البطولي”.

ولفتت الحركة إلى أنّ مخيم جنين “سيبقى عصياً على الانهزام، بل ما نشهده من بطولات ومقاومة شرسة هو بدء مرحلة جديدة في تاريخ نضال شعبنا في الضفة”.

من جهته، أكد عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وسام زغبر، أنّ “وحدة قوى شعبنا ومقاومته في الميدان أفشلت عملية اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي لمخيم جنين صباح اليوم”.

أما المكتب الإعلامي للجان المقاومة في فلسطين فأشار إلى أنّ “جرائم العدو الصهيوني في جنين ومخيمها لن تكسر إرادة شعبنا ولن ترمم صورته التي مزقتها العمليات البطولية التي نفذها ثوار شعبنا”.

واستشهد الشاب الفلسطيني أحمد السعدي من كتيبة جنين اليوم وأصيب آخرين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال تصدي الشبان لاقتحام تلك القوات مخيم جنين.

ووقعت اشتباكات بين الشبان وقوات الاحتلال عند أطراف المخيم حيث تصدّى شبان المخيم لقوات الاحتلال المقتحمة.

وأعلنت “كتيبة جنين” أنّ مقاتليها “استهدفوا آليات جنود العدو وتجمعاتهم بزخّات من الرصاص والعبوات المتفجرة”.

واقتحمت قوات الاحتلال في وقت سابق اليوم مخيم جنين وحاصرت منزل الشهيد رعد خازم منفّذ عملية “تل أبيب”، وطالبت العائلات بالخروج من منازلها.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أنّ قوات الجيش قامت بمسح هندسي لمنزل عائلة الشهيد رعد خازم تمهيداً لهدمه.

وفجر أمس الجمعة، استُشهد منفّذ عملية “تل أبيب” رعد فتحي زيدان خازم (29 عاماً)، خلال اشتباك مع قوات إسرائيلية خاصة.

سبق ذلك تنفيذ الشهيد رعد خازم الخميس عملية إطلاق نار في “تل أبيب” أسفرت عن مقتل ثلاثة إسرائيليين وإصابة آخرين.