23.6 C
Sanaa
الجمعة, سبتمبر 30, 2022

اخر الاخبار

الاستفتاء

موسكو تكشف الخسائر العسكرية الأوكرانية.. وتؤكد: العمليات مستمرة لتحرير ماريوبل

الاكثر قراءة

وزارة الدفاع الروسية تكشف الخسائر العسكرية الأوكرانية في تقريرها اليومي، وتؤكّد تدمير مخزن للصواريخ والذخائر في أوديسا جنوبي أوكرانيا بصواريخ عالية الدقة.

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الجمعة، استهداف سلاح الجو، في غاراتٍ، 54 موقعاً عسكرياً، وتدمير مخزن للصواريخ والذخائر في أوديسا، جنوبي أوكرانيا، بصواريخ عالية الدقة.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، إيغور كوناشينكوف، إنّ “القوات الروسية دمرت نقطة قيادة ومستودعات وقود ومستودعاً للذخيرة، ومربضين لإطلاق الصواريخ، و45 تجمعاً عسكرياً ونقطةَ إسناد في أوكرانيا”.

وتابع: “بالإضافة إلى ذلك، أسقطت الدفاعات الجوية الروسية طائرة أوكرانية من طراز “سو-27″ قرب قرية نوفوميخايلوفكا”.

وأعلن كوناشينكوف أنه، منذ بداية العملية العسكرية في أوكرانيا، تم تدمير 126 طائرة، و421 طائرة مسيّرة، و2024 دبابة وعربة مصفحة، و225 راجمة صواريخ، و876 مدفعاً، و1923 سيارة عسكرية.

وبشأن الضربة على منطقة كراماتورسك بصاروخ “توشكا يو” التكتيكي، أوضح كوناشينكوف أنّه “وفقاً للمعلومات الاستخبارية، يفترض أنها أُطلقت من جانب لواء الصواريخ الـ19 الأوكراني”.

ونفت وزارة الدفاع الروسية، في وقتٍ سابق اليوم، تصريحات كييف بشأن الهجوم الصاروخي على محطة قطارات كراماتورسك، مشيرةً إلى أنّه “في الـ8 من نيسان/أبريل، لم يكن للقوات المسلحة الروسية أي مهمّات نيران في مدينة كراماتورسك، ولم يتم التخطيط لها”.

الدفاع الروسية: العمليات مستمرة لتحرير ماريوبل
وتطرق كوناشينكوف إلى الوضع في مدينة ماريوبل، مؤكداً أنّ “العمليات العسكرية المشتركة بين قوات جمهورية دونيتسك الشعبية ووحدات القوات المسلحة الروسية مستمرة لتحرير المدينة بالكامل”.

وقال إنّ “المرتزقة الأجانب القادمين لقتل السلاف في مقابل الدولارات الأميركية محاصَرون في ماريوبل، ويستخدمون المدنيين دروعاً بشرية”.

وشدد كوناشينكوف على أنه “سيتم تحرير المدينة من دون قيد أو شرط من جانب قوات جمهورية دونيتسك الشعبية ووحدات القوات المسلحة الروسية، إذ إنّ كييف رفضت سحب المسلحين من ماريوبل”.

وبيّن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية أنه “بالإضافة إلى الجيش والكتائب العسكرية الأوكرانية، فإن المرتزقة الأوروبيين يتواصلون فيما بينهم في ماريوبل”، مشيراً إلى أنّ “المراسلات جارية بينهم بست لغات أجنبية”.

وفي سياقٍ متصل، قال مراسل الميادين إنّ “المعارك شارفت على نهايتها في ماريوبل”، مشيراً إلى أنّها “تنحصر في الميناء”.

وكان المتحدث باسم قوات جمهورية دونيتسك الشعبية، إدوارد باسورين، أعلن، أمس الخميس، انتهاء المعارك الرئيسة في وسط مدينة ماريوبل، موضحاً أنّ القتال انتقل إلى ميناء المدينة، وإلى المناطق التابعة لمصنع الحديد والصلب، “آزوف ستال”

الميادين