17 C
Sanaa
الثلاثاء, أكتوبر 4, 2022

اخر الاخبار

الاستفتاء

العمليات المشتركة في العراق: “داعش” فقد القدرة على اختراق الحدود الدولية للعراق

الاكثر قراءة

كشفت قيادة العمليات المشتركة العراقية، الجمعة، عن جهود مشتركة لملاحقة منتحلي الصفات الشخصية، وفيما أكدت أن عصابات داعش التكفيرية تتلقى ضربات قوية براً وجواً، أشارت إلى إيقاف تسلل العدو عبر الحدود العراقية وإعاقة حركته.

وقال المتحدث باسم العمليات المشتركة، اللواء تحسين الخفاجي إن “القيادة لديها جهود مع مستشارية الأمن الوطني وجهازي المخابرات والاستخبارات العسكرية ووكالة التحقيقات ومفارزنا المنتشرة لملاحقة مثل هؤلاء الذين ينتحلون الصفة الشخصية وتقديمهم الى العدالة”.

وأضاف اللواء الخفاجي، أن “منتحلي الشخصية سيجرمون على فعلتهم وفق قانون العقوبات العسكرية الخاص بالجيش في وزارة الدفاع أو الشرطة في وزارة الداخلية”.

وحول الوضع الحالي لعصابات داعش التكفيرية في العراق، قال الخفاجي، إن “المؤتمر الفصلي الأول الذي عقد مؤخراً بحضور القائد العام للقوات المسلحة، تم خلاله تقديم رؤية مفصلة عن عصابات داعش التكفيرية وما تتلقاه من ضربات قوية من أجهزتنا الأمنية وخصوصا الاستخبارية التي تمكنت من إيصال معلومات دقيقة إلى سلاح الجو وقتل 70 عنصراً ارهابياً في فترة ثلاثة أشهر عن طريق سلاح الجو العراقي”.

ولفت إلى أن “القوات الامنية بدورها تلاحق وتلقي القبض على الإرهابيين وهو ما يعتبر ضربة قوية لهم ولتواجدهم، لكن في المقابل ما زال الدواعش يمثلون خطراً في مناطقهم مثل ديالى وكركوك وجنوب غرب نينوى والانبار والجزيرة وحتى في شمالي بغداد”.

وتابع، أن “الأجهزة الأمنية تقوم بعمليات استباقية ومتابعة عصابات داعش التكفيرية وملاحقتها وتمكنت من اختراقها وكسر شوكتها”، لافتاً إلى “توجيه القائد العام للقوات المسلحة بزيادة العمليات الاستباقية وزيادة الضغط عليه من خلال خرق صفوفه وتفعيل الجهد الاستخباري والأمن”.

وحول تأمين الحدود العراقية، قال الخفاجي، إن “قيادة قوات الحدود التابعة الى وزارة الداخلية وبالتعاون مع قيادة العمليات المشتركة أسهمت إسهاماً كبيراً في ضبط الشريط الحدودي وصولاً إلى مراحل نهائية لإكماله”، مبيناً أن “الشريط الحدودي كانت به كثير من العقبات والأجهزة الأمنية مستمرة في حفر المانع الامني بين الحدود العراقية والسورية بخندق وأسلاك شائكة ووضع صبات كونكريتية في أماكن لا نستطيع أن نحفر بها، إضافة إلى تزويدها بأبراج وكاميرات”.

وأشار إلى أن “العمليات مستمرة وتم ايقاف تسلل العدو عن طريق الحدود وغلق حركتها”، مؤكداً أن “العدو حالياً ليست لديه القدرة على اختراق الحدود الدولية لا سيما وأن الاستطلاع والجهد الأمني مستمران مع التنسيق العالي بين القطعات ووضع خط ثان من الجيش العراقي يفصل الخط الاول”.

وختم بالقول، إن “الحدود الآن مؤمنة بشكل يسمح بمنع التسلل ومنع أي خرق أمني وحالياً مراحل العمل متواصلة للوصول إلى مرحلة الاغلاق النهائي بالتعاون المستمر مع قوات البيشمركة”.