17 C
Sanaa
الثلاثاء, أكتوبر 4, 2022

اخر الاخبار

الاستفتاء

النقاط المهمة من وحي محاضرة اليوم (الثاني) من شهر رمضان المبارك للــســيد الــقــائد حفظه الله لسنة 1443هـ

الاكثر قراءة

1_ في القرآن الكريم نجد أن عنوان التقوى يتكرر ويتضمن في كثير من المواضع في القرآن الكريم الحديث عن مواصفات المتقين وعن ثمار ونتائج التقوى في عاجل الدنيا وفي آجل الآخرة.

2_ الحديث عن التقوى في القرآن الكريم حديث واسع وحديث مفيد ومهم ولذلك نجد أن التقوى ركيزة أساسية تتفرع عنها المواصفات الإيمانية.

3_ التقوى هي ثمرة الإيمان الواعي ونتاجه والتي تتفرع عنها المواصفات الإيمانية التي تجسد إلتزام الإنسان عملياً في مسيرة حياته في كل مجالات الحياة.

4_ من أهم ما يتعلق بالتقوى أنها أساس لقبول الأعمال الصالحة فالله جل شأنه يقول في القرآن الكريم (إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللهُ مِنَ الْـمُتَّقِينَ..).

5_ أيضاً نجد في القرآن الكريم الحديث عن الوعد الإلهي الذي يرغب الإنسان إلى حد كبير في فعل العمل والقيام بالعمل لأنه يدرك ما سيحصل عليه من خلال ذلك العمل.

6_ الإنسان هو المستفيد من وراء ما يعمل من أعمال صالحة وهو المحتاج إلى هذه الأعمال لما فيها من الفلاح له في الدنيا والآخرة أما الله سبحانه وتعالى فهو غني عن العالمين غني عنا وغني عن أعمالنا.

7_ الأعمال الصالحة التي نعملها والتي عادة نتجه إلى عملها ونحن نأمل لما ورائها من الخير مما وعد الله به عليها من الثواب وما يترتب عليها من النتائج فقبولها مرهون بالتقوى وعلى أساس هذا التأكيد من الله في القرآن الكريم (إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللهُ مِنَ الْـمُتَّقِينَ..).

8_ قد يتجه الإنسان في مرحلة من المراحل من أجل هوى النفس إما في رغباتها وشهواتها وإما فيما يتعلق بحالة الغضب لدى الإنسان والإنفعال أو بحالة المخاوف التي تؤثر على البعض من الناس فتدفع بهم نحو الإنحراف.

9_ عندما لا يأتي العمل الصالح بنفسه طبقاً لتعليمات الله سبحانه وتعالى ولا يرتبط في التوجيهات الإلهية في أصله وفي كيفيته فقد لا يقبل منك أصلاً لأنه في واقعه تعرض للكثير مما يشوبه من الخلل والمخالفات لتوجيهات الله سبحانه وتعالى.

10_ في طريق الحق تحصل المعاناة ولا نتوقع أنها لا تحصل ولكن يترافق معها يُسر كما قال الله سبحانه وتعالى (فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا() إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا) ويكون لها في نفس الوقت أثار إيجابية حتى على المستوى التربوي.

11_ طريق الحق هي طريق يسلك فيها الإنسان مشوار حياته ومسيرة حياته وفق تعليمات الله سبحانه وتعالى ونحن في هذه الدنيا في دار الإختبار وفي ميدان مسؤولية ولسنا في عالم الجنة الذي هو عالم كله راحة وليس فيه أي منغصات وليست فيه أي متاعب ولا نتوقع أن الحالة الإيمانية أنها حالة يسير فيها الإنسان مدللاً.