15.8 C
Sanaa
الأربعاء, أكتوبر 5, 2022

اخر الاخبار

الاستفتاء

الهدنة بين التحالُف العدوان السعودي وحكومة صنعاء تدخل حيّز التنفيذ

الاكثر قراءة

الهدنة والتي تستمر شهرين بين التحالف السعودي وحكومة صنعاء، تدخل حيّز التنفيذ عند الساعة الـ7 من مساء اليوم السبت.

دخلت الهدنة بين التحالف السعودي وحكومة صنعاء، حيّزَ التنفيذ عند الساعة الـ7 من مساء اليوم السبت، بالتوقيت المحلي وتوقيت القدس الشريف.

وأعلن المبعوث الأممي إلى اليمن، هانس غروندبرغ، أنّه “بموجب هذه الهدنة، تتوقّف كل العمليات العسكرية الهجومية، براً وجواً وبحراً”. وأكّد أنَّ “نجاح هذه المبادرة يعتمد على التزام الأطراف المتحاربة المستمر تنفيذَ اتفاقِ الهدنة، على نحو يتضمّن الإجراءات الإنسانية المصاحبة”.

وتمنّى غروندبرغ أن “تتمَّ ترجمة حسن النيّات الذي عبّرت عنه كل الأطراف علناً، في صورة خفضٍ للتصعيد الإعلامي والحدِّ من خطاب الكراهية”.

وأوضح أنَّ “بنود اتفاق الهدنة تتضمن تيسير دخول 18 سفينة تحمل الوقود إلى موانئ الحُديدة، والسماح برحلتين جويتين من مطار صنعاء وإليه، كل أسبوع”.

وقال غروندبرغ: “أتمنّى أن تُعطي الهدنة، التي بدأت اليوم، الفرصة لليمنيات واليمنيين في الاحتفال بشهر رمضان المبارك بسلامٍ وأمنٍ وطمأنينةٍ”.

وفي تغريدةٍ في “تويتر”، أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية، يحيى سريع، “دخول الهدنة الإنسانية والعسكرية حيز التنفيذ”، مؤكِّداً “الالتزام بالوقف الشامل للعمليات العسكرية، طالما التزم الطرف الآخر بذلك”.

الشامي للميادين: تصاعد العمليات النوعية أجبر التحالف على الهدنة

وتعليقاً على دخول الهدنة حيّز التنفيذ، صرّح وزير الإعلام في حكومة صنعاء، ضيف الله الشامي، للميادين، أنَّ “تصاعد العمليات النوعية أجبر دول التحالف السعودي على البحث عن مخرج لمأزقها”.

وبخصوص “مشاورات الرياض”، قال الشامي إنّه “لا قيمة لمشاورات الرياض في ظل مشاركة شخصياتٍ لا وزن لها”، مضيفاً أنَّ “المشاورات الحقيقية هي التي جرت في مسقط”.

وأوضح الشامي أنّه “يتم التعامل مع الهدنة بكلّ ترحيب، لكن بحذر أيضاً”، وتابع: “حريصون على الهدنة لنثبت للعالم أننا لسنا من نتحكّم بالحصار في اليمن”.

ولفت وزير الإعلام في حكومة صنعاء إلى أنّه “حين نرى جوانبَ إيجابيةً وخطواتً عمليةً، يمكننا القول إنَّ ثمّة انطلاقةً حقيقيةً لتحقيق الهدنة في اليمن”، مؤكِّداً أنَّ “يدنا على الزناد، وجاهزون للردِّ في حال أي خرق للهدنة في اليمن، ولم نغادر مواقعنا العسكرية”.

وحذّر الشامي التحالف السعودي بالقول: “إن أرادوا الالتفاف على الهدنة، أو غيرها من المبادرات في اليمن، فنحن جاهزون لأيِّ خيار”.

وأمس الجمعة، أكّد عضو المجلس السياسي في حركة أنصار الله، محمد البخيتي، للميادين، أنّ “الهدنة لم يتم التوصل إليها إلاّ بعد الضربات في العمق السعودي”.

وجاء ذلك بعد إعلان مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، هانس غروندبرغ، أنَّ “أطراف النّزاع في اليمن استجابت، بصورة إيجابية، لمقترح الأمم المتحدة بشأن هدنةٍ لمدة شهرين”.

وكان التحالف السعودي أوقف عملياته في اليمن، صباح الأربعاء، وذكر أنَّ ذلك “يأتي لإنجاح المشاورات الجارية في الرياض، وخلق بيئة إيجابية لصنع السلام”.

وأتى قرار التحالف بعد مبادرة السلام التي قدّمها رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن، مهدي المشاط، قبل أيام، والتي بدأها بإعلانه “تعليق الضربات الصاروخية والطيران المسيّر والأعمال العسكرية كافّةً في اتجاه السعودية، بصورة أحادية، برّاً وبحراً وجوّاً”.

وأكّد المشّاط في حينها “استعداد صنعاء لتحويل هذا الإعلان إلى التزامٍ نهائيٍّ وثابتٍ، إذا التزمت السعودية إنهاءَ الحصار ووقف غاراتها على اليمن، بصورة نهائيّة”.

الميادين