23.8 C
Sanaa
الجمعة, سبتمبر 30, 2022

اخر الاخبار

الاستفتاء

القوات المسلحة اليمنية تنفذ عملية “إعصار اليمن” الثالثة

الاكثر قراءة

#اليمن

المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع يعلن أنّ القوات المسلحة اليمنية نفذت عمليةً عسكريةً نوعيةً تحمل اسم”إعصار اليمن الثالثة”، استهدفت عمق الإمارات.

أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع، اليوم الإثنين، أنّ القوات المسلحة اليمنية نفذت عمليةً عسكريةً نوعيةً حملت اسم “إعصار اليمن الثالثة”، واستهدفت عمق الإمارات.

وقال سريع: “تم ضرب أهدافٍ نوعية ومهمة في إمارة أبو ظبي بعددٍ من صواريخ “ذو الفقار” البالستية”، كما “تم ضرب أهدافٍ حساسةٍ في إمارة دبي بعددٍ من الطائرات المسيرة نوع صماد 3”

 

وأكّد أنّ “دويلة العدو الإماراتي ستظل غير آمنة ما دامت أدوات العدو الإسرائيلي فيها مستمرة بالعدوان علينا”، داعياً المواطنينَ والمقيمين والشركات إلى الابتعاد عن المنشآت الحيوية، لكونها عرضةً للاستهداف.

كما شدد سريع على أنّ “القوات المسلحة لن تقف مكتوفة الأيدي وهي ترى شعب اليمن العظيم يعاني ويلات الحصار والعدوان”، مضيفاً: “نحن مستمرون في الدفاع المشروع عن اليمن العزيز، حتى يتوقف العدوان ويُرفع الحصار”.

الوتيري: لدينا أسلحة ردع جديدة ستفاجئ الجميع
وفي السياق نفسه، أكّد الخبير العسكري رشاد الوتيري أنّ “المراكز الحيوية المستهدفة في أبو ظبي تشمل مراكز عسكرية واقتصادية”، مشيراً إلى أنّ “هناك ضربات أخرى مقبلة على الإمارات ستكون قاصمة”.

وفي حديث مع الميادين، شدد الوتيري على أنّ “لدينا أسلحة ردع جديدة ستفاجئ الجميع، ولدينا بنك أهداف كبير”، لافتاً إلى أنّ “القوات المسلحة اليمنية هي الحامي الشرعي لدول الخليج بوجه إسرائيل”.

كما صرّح قائلاً: “سيتم استهداف المواقع العسكرية الكبيرة في الإمارات إذا استمر العدوان على اليمن”.

ورداً على تصعيد العدوان وجرائمه، نفّذت القوات الصاروخية والمسيّرة اليمينة عملية “إعصار اليمن الثانية”، وجرى استهداف موقع الظفرة الجوية ومواقع حيوية في دبي بعددٍ كبيرٍ من الصواريخ.

 

وأشار سريع إلى أنّ “القوات اليمنية استهدفت مواقع حيوية في دبي بعددٍ كبير من المسيرات من طراز صماد 3″، مؤكداً أنّها “استهدفت أيضاً قاعدة شارورة السعودية بمسيرات من طراز صماد وقاصف 2K، ومواقع سعودية في جيزان وعسير”.

يُشار إلى أنّ عملية “إعصار اليمن” الأولى استهدفت في 17 كانون الثاني/يناير الحالي مواقع حساسة في العمق الإماراتي، هي صهاريج بترولية في منطقة مصفح “آيكاد 3″، قرب خزانات أدنوك، والإنشاءات الجديدة في مطار أبو ظبي الدولي.

وفي وقت سابق، قال وزير الدفاع في حكومة صنعاء، اللواء محمد العاطفي، إنّ الفترة المقبلة ستشهد “ضربات موجعة في عمق دول العدوان، وفي مناطق لا تتوقّعها، وهذا حق مشروع للشعب اليمني”، في إطار مراحل عملية “إعصار اليمن”، مشيراً إلى أنّ “تصعيد العدوان لا يساعد على إنهاء الحرب، بل يزيد في توسيع نطاقها الجغرافي، وتقويض فرص السلام، وزعزعة أمن المنطقة واستقرارها”