21.1 C
Sanaa
الثلاثاء, أكتوبر 4, 2022

اخر الاخبار

الاستفتاء

بايدن يصف بوتين بـ”الجزار”.. والكرملين: توصيف مُستغرب ممّن حرّض على قتل أطفال يوغوسلافيا

الاكثر قراءة

الرئيس الأميركي جو بايدن يصف نظيره الروسي فلاديمير بوتين بأنه “جزار”، والكرملين يردّ ويذكّره بتحريضه على “قصف يوغوسلافيا وقتل الناس”.

وصف الرئيس الأميركي جو بايدن، اليوم السبت، نظيره الروسي فلاديمير بوتين بأنه “جزار”، وذلك خلال اجتماعه باللاجئين الأوكرانيين في العاصمة البولندية وارسو.

وعند سؤاله عن رأيه في بوتين بعد لقائه باللاجئين، قال بايدن: “إنه جزار”.

ورداً على تصريحات الرئيس الأميركي، قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف: “من المستغرب سماع مثل هذه الاتهامات بحق بوتين من قبل بايدن الذي سبق وحرّض على قصف يوغوسلافيا وقتل الناس”

وكان الرئيس الصربي، ألكسندر فوتشيتش، أعلن أنّ بلاده لن تنضم إلى “حلف الناتو لأنها لا تستطيع أن تنسى الأطفال الذين قتلوا جراء عدوان دول الحلف على يوغوسلافيا السابقة عام 1999”. ويذكر أن غارات الناتو التي استمرت من 24 آذار/ مارس حتى 10 حزيران/يونيو 1999 أسفرت عن مقتل أكثر من 2,5 ألف شخص بينهم 87 طفلاً، وخسائر مادية نقدر بـ 100 مليار دولار.

وأضاف بيسكوف خلال تعليقه على تصريح بايدن اليوم، أن “الإهانة الجديدة بحق بوتين من قبل بايدن تضيّق أكثر نافذة الفرص المتوفرة لتطبيع العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة”.

وكانت روسيا استدعت السفير الأميركي لدى موسكو، للاحتجاج على تصريحات الرئيس جو بايدن التي وصف فيها نظيره الروسي فلاديمير بوتين بأنه “مجرم حرب”.

بايدن: سنواصل تصدير أسلحة إلى كييف
وفي سياق منفصل، تعهد بايدن، خلال لقائه مع اللاجئين في بولندا، بأنّ الولايات المتحدة ستصدر المزيد من صواريخ “جافلن” المضادة للدروع وأسلحة أخرى إلى حكومة كييف بغية “مساعدة الأوكرانيين في طرد الغزاة”.

وأكّد بايدن أنّ “واشنطن ملتزمة تماماً ببند الدفاع المشترك في معاهدة حلف شمال الأطلسي”.

وأجرى الرئيس الأميركي، في وقت سابق من اليوم، محادثات مع الرئيس البولندي، أندري دودا، ووزيري الخارجية والدفاع الأوكرانيين، دميتري كوليبا وأليكسي ريزنيكوف.

يُشار إلى أنّ هذا أول لقاء لبايدن مع مسؤولين أوكرانيين كبار منذ بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا في 24 شباط/فبراير.